الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات بنات العرب :: الأقسام الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام

شاطر

الخميس 24 ديسمبر 2015, 2:27 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو محترف
عضو محترف


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1000
تاريخ التسجيل : 24/12/2015
التقييم : 147
السٌّمعَة : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.a7la-arab.com
مُساهمةموضوع: رحلة الى الدار الاخرة


رحلة الى الدار الاخرة



بين يدى الكتاب



أن الحمد لله نحمدة ونستعينة ونستغفرة ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا ومن يهدة الله فلا مضل لة ومن يضلل فلا هادى لة واشهد ان لا اله الا الله وحدة لا شريك لة واشهد ان محمدا عبدة ورسولة
(يايها الذينءامنواا اتقوا الله حتى تقاتة ولا تموتن الا وانتم مسلمون)[ال عمران]
(يايها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس وحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذى تساءلون بة ولارحام ان الله كان عليكم رقيبا)[النساء]
(يايها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم اعملكم ويغفر لكم ذنو بكم ومن يطع الله ورسولة فقد فاز فوزا عظيما )[الاحزاب]
الحمد الله الذى قصم بالموت رقاب الجبابرة وكسر بة ظهور الاكاسرة وقصر بة امال القياصرة الذين لم تزل قلوبهم عن ذكر الموت نافرة حتى جاءهم الوعد بالحق فارداهم فى الحافرة فتلقوا من القصور الى القبور ومن ضياء المهود الى ظلمة اللحود ومن ملاعبة الجوارى والغلمان الى مقاساة الهوام والديدان ومن التنعم بالطعام والشراب الى التمرغ فى الوحل والتراب ومن انس العشرة الى وحشة الوحدة ومن المضجع الوثير الى المصرع الوبيل فانظر هل وجدوا من الموت حصنا وعزا واتخذوا من دونة حجابا وجرزا وانظر Sadهل تحس منهم من احد او تسمع لهم ركزا)
فسبحان من انفرد بالقهر والاستيلاء واستاثر بالملك والبقاء واذل اصناف الخلق بما كتب عليهم من الفناءثم جعل الموت مخلصا للاتقياء وموعدا فى حقهم للقاء وجعل القبر سجنا للاشيقاء وحبسا ضيقا عليهم الى يوم الفصل والقضاء فلة الانعام بالنعم المتظاهرة ولة الانتقام بالنقم القاهرة ولة الشكر فى السماوات والارض ولة الحمد فى الاولى ولاخرة وصلى على رسولة محمد ذى المعجزات الظاهرة والايات الباهرة وعلى الة واصحابة وسلم تسليما كثيرا


اما بعد :

فجدير بمن الموت مصرعة والتراب مضجعة والدود انيسة ومنكر ونكبر جليسة والقبرة مقرة وبطن الار
ض مستقرة والقيامة موعدة والجنة او النار موردة الا يكون لة فكر الا فى الموت ولا ذكر الا لة ولا استعداد الا لا جلة ولاتدبير الا فية ولا تطلع الا الية ولا تعريج الا علية ولا اهتمام الا بة ولا حول الا حولة ولا انتظار ولا تربص الا لة وحقيق بان يعد نفسة من الموتى ويراها من اصحاب القبور فان كل ما هو ات قريب والبعيد ليس بات
مشيناها خطا كتبت علينا ومن كتبت علية خطا مشاها وارزاق لنا متفرقات فمن لم تاتة منا اتاها ومن كتبت منيتة بارض فليس الموت فى ارض سواها
ان هذا الامتداد الانسانى المتلاحق سيتوقف يوما سياتى اليوم الذى ينتهى فية الوجود الانسانى كلة بل سيدمر فية الكون كلة فتنطفى نجوم الليل جميعا وتتوقف امواج البحر ويبس الزرع كلة وتجف مياة الانهار والعيون
ان هذا الفناء ليس هو النهاية بل هو مرحلة فى الاطوار التى يمر بها الانسان وسياتى يوم تعود جمعيا فية الى الحياة لنحاسب على ما قدمنا وعملنا
ان الايمان بالرجعة الى الحياة ثم الخلود بعد ذلك ضرورى لتقويم مسار الانسان فالانسان مر كوز فى اعماق نفسة حب الخلود والبقاء ولذا فان ابليس اغرى ادم بالا كل من الشجرة المحرم علية الاكل منها مدعيا ان الاكل منها يمنحة وزوجة الخلود (قال يادم هل ادلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى)
والكفر بالبعث والنشور يحدث شقوة للنفوس البشرية كما يحدث انحرافا فى مسيرة البشرة فى الحياة ولما كان الارتباط بين حياتنا هذة وحياتنا الاخرى وثيقا اذ كانت هذة الحياة بمثابة الحرث والزرع وكانت تلك بمثابة الجنى والحصاد كان لابد للانسان من ان يعلم عن حياتة الاخرة مايدعوة للاستعداد لها واقامة حياتة الدنيا على النمط الذى يحقق لة فى الاخرة خيرا وفضلا
ولما كانت الحياة الاخرى غيب لا يستطيع اصحاب العقول الثاقبة والقلوب المبصرة اختراق حجبها فضلا عمن هم دونهم فان الله تولى اخبارهم عن مسارهم فى رحلتهم بعد الحياة وعن مصيرهم المحتوم ومزج الحديث عن الحياة الاخرى بالحديث عن هذة الحياة مزجا يجعلهما متداخلتين تحقيقا لاصلاح النفوس وتقويمها
فتعالوا بنا لنتعايش بقلوبنا وارواحنا مع اعظم رحلة فى الوجود كلة _ رحلة الى الدار الاخرة لنعلم كل مرحلة من مراحل تلك الرحلة ولنتزود الحقيقى الذى يجعل تلك المرحلة هى رحلة السعادة والنعيم والخلود
تزود من الدنيا فانك لا تدرى اذا جن ليل هل تعيش الى الفجر
فكم من عروس زينوها لزوجها وقد اخذت ارواحهم ليلة القدر
وكم من صغار يرجى طول عمرهم وقد ادخلت ارواحهم ظلمة القبر
وكم من سليم مات من غير علة وكم من سقيم عاش حينا من الدهر
وكم من فتى يمسى ويصبح لاهيا وقد نسجت اكفانة وهو لايدرى
وكم من ساكن عند الصباح بقصرة وعند المسا قد كان من ساكن القبر
فكن مخلصا واعمل الخير دائما لعلك تحظى بالمثوبة والاجر
وداوم على تقوى الالة فانها امان من الاهوال من موقف الحشر



المراد باليوم الاخر

ان المراد من اليوم الاخر امران :الاول :فناء هذة العوالم كلها وانتهاء هذة الحياة بكاملها .والثانى :اقبال الحياة الاخرة وابتداؤها فدل لفظ اليوم الاخر على اخر يوم من ايام هذة الحياة وعلى اليوم الاول والاخير من الحياة الثانية اذهو يوم واحد لاثانى لة فيها البتة
فالايمان باليوم الاخر مقتض للتصديق الله تعالى فى اخبارة عن الحياة الاخرة ومافيها من نعيم وعذاب وما يجرى فيها من امور عظام كبعث الخلائق وحشرهم وحسابهم ومجازاتهم على اعمالهم الارداية والاختيارية التى قاموا بها فى هذة الحياة الدنيا





الموضوع الأصلي : رحلة الى الدار الاخرة // المصدر : منتديات بنات العرب


توقيع : ضئ القمر






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات بنات العرب

www.arab-bnat.com



Top