الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات بنات العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات بنات العرب :: الأقسام الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام

شاطر

الثلاثاء 26 أبريل 2016, 7:19 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو محترف
عضو محترف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1002
تاريخ التسجيل : 23/04/2016
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-fatakat.com
مُساهمةموضوع: اللهم اجعلنا من عبادك الربانيين‎ !!!


اللهم اجعلنا من عبادك الربانيين‎ !!!





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




قـالَ رَسُــولُ اللهِ ( صلّـى اللهُ علَـيـهِ وَسَـلّـمَ ) : إنّ الله لا يظلم مؤمناً حسنته يعطى بها ( و في رواية : يثاب عليها الرزق في الدينا ) و يُجزى بها في الآخرة ، و أمّا الكافر فيُطعم بحسنات ما عمل بها لله في الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم يكن له حسنة يجزى بها “ .


أخرجه مسلم و أحمد

قال العلامة الألباني : تلك هي القاعدة في هذه المسألة : أنّ الكافر يُجازى على عمله الصالح شرعاً في الدنيا , فلا تنفعه حسناته في الآخرة , و لا يُخفف عنه العذاب بسببها فضلا عن أن ينجو منه . و قد يظن بعض الناس أنّ في السنة ما ينافي القاعدة المذكورة من مثل الحديث الآتي :عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ذُكر عنده عمه أبو طالب , فقال : “ لعله تنفعه شفاعتي يوم القيامة فيجعل في ضحضاح من نار , يبلغ كعبيه , يغلي منه دماغه “ .


أخرجه مسلم





سُئِل شيخ اﻹسﻻم ابن
تيميةرحمه الله
ما دواء من تَحَكَّمَ فيه الداء،ه
وما الاحتيال فيمن تسلط عليه الخَبال،
وما العمل فيمن غلب عليه الكسل، وما الطريق إلى التوفيق،

وما الحيلة فيمن سطت عليه الحَيْرة، إنْ قَصَدَ التوجه إلى الله مَنَعَهُ هواه..
وإنْ أراد يشتغل لم يطاوعه الفشل؟.
فأجاب :


دواؤه الالتجاء إلى الله تعالى، ودوام التضرع إلى الله سبحانه، والدعاء؛ بأن يتعلم الأدعية المأثورة،
ويتوخى الدعاء في مظان الإجابة، مثل آخر الليل،
وأوقات الأذان والإقامة، وفي سجوده، وفي أدبار الصلوات.
ويضم إلى ذلك الاستغفار؛

فإنه من استغفر الله ثم تاب إليه مَتَّعَهُ متاعاً حسناً إلى أجل مسمى. وليتخذ وِرْداً من الأذكار طرفي النهار ووقت النوم.
وليصبر على ما يَعْرِضُ له من الموانع والصوارف؛
فإنه لا يلبث أن يؤيده الله بروح منه، ويكتب الإيمان في قلبه.
وليحرص على إكمال الفرائض من الصلوات الخمس بباطنه وظاهره؛ فإنها عمود الدين.

وليكن هجيراه : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم؛ فإنه بها تحمل الأثقال وتكابد الأهوال ، وينال رفيع الأحوال.

ولا يسأم من الدعاء والطلب؛ فإن العبد يستجاب له ما لم يعجل فيقول: قد دعوتُ فلم يستجب لي.
وليعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا؛

ولم ينل أحد شيئاً من الخير - نبي فمن دونه - إلا بالصبر.

[جامع الرسائل ٤٤٦/٧].

اللهم اجعلنا من عبادك الربانيين الذين يحبهم الله ويحبونه






الموضوع الأصلي : اللهم اجعلنا من عبادك الربانيين‎ !!! // المصدر : منتديات بنات العرب


توقيع : بنوتى حتة سكرة






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات بنات العرب

www.arab-bnat.com



Top